قطاع النقل                     
----------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

يعتبر النقل واحد من الركائز الأساسية للتنمية المستدامة والازدهار لأي بلد. و عليه فإن تواجد نظم نقل فعالة وشبكات حديثة ضروري  لتحقيق التنمية الاقتصادية والرفاه الاجتماعي والإنتاج على نطاق واسع وحماية البيئة.

و قد عرف قطاع النقل في  الجزائر تحولا حقيقيا. حيث تم  إنجاز عدد كبير من المشاريع و أخرى في طور الإنجاز لجعل هذا القطاع أكثر كفاءة وفعالية  للمساهمة في التنمية الاقتصادية للبلاد.

شبكة الطرقات

تعتبر شبكة الطرق الجزائرية واحدة من أكبر الشبكات الأكثر كثافة في القارة الإفريقية ، حيث يقدر طولها ب 696 112 كلم من الطرق، منها  280 29 كلم من الطريق الوطني و أكثر من 4910 هيكل. كما سيتم  استكمال هاته الشبكة بجزء هام مقدر ب 216 1 كلم والذي سيربط مدينة عنابة في أقصى الشرق بمدينة تلمسان في أقصى الغرب.

 

إن شبكة  الطرق الجزائرية في تطور مستمر بفضل برنامج تحديث الطرقات السريعة. نذكر منها إنجاز الطريق السيار شرق غرب الذي يبلغ 216 1 كلم، والإطلاق القادم لمشروع انجاز الطريق السيار للهضاب العليا بطول 1020 كلم.

كما نذكر الطريق السريع العابر للصحراء (شمال وجنوب) والذي تمت إعادة تهيئته بقرار من الحكومة لزيادة التبادل التجاري بين الدول الست المتواجدة على طول هذا الطريق و هي  (الجزائر، المالي، النيجر ،نيجيريا، التشاد وتونس).

شبكة السكة الحديدية

تقدر شبكة السكك الحديدية في الجزائر ب 2.150 كلم، إذ شهدت في الآونة الأخيرة كهربة بعض المقاطع لوضع قطارات ذات سرعة فائقة قريبا من شأنها أن تربط المدن الرئيسية للبلاد.

تسير شبكة السكك الحديدية من قبل  شركة النقل للسكك الحديدية الوطنية (SNTF). هذه الشبكة مجهزة ب  أكثر من 200 محطة تغطي خاصة شمال البلاد، منها:

  •  299 كلم سكك مكهربة
  •  305 سكك مزدوجة
  •  085 1 سكك ضيقة

من بين مشاريع السكك الحديدية في طور الإنجاز نذكر مشروع  كهربة 1000 كلم من السكك الحديدية و إنجاز 3000  كلم من السكك الحديدية.

بحلول عام 2014 سيصل  طول شبكة السكك الحديدية إلى  515 10 كلم.

 

 

النقل الجوي

طورت  الجزائر قطاع النقل الجوي بطريقة تجعل منه وسيلة حقيقية للإندماج على الصعيدين الإقليمي والدولي. إذ أنه سيتم إنفاق ميزانية تقدر ب 60 مليار دينار (600 مليون أورو) لتجديد أسطول الجوية الجزائرية خلال الفترة 2013-2017. كما ستقتني  شبكة الخطوط الجوية الوطنية ثلاث طائرات جديدة  بسعة 150 مقعدا وستقوم بتجديد 3 طائرات من نوع بوينغ 767 و المتواجدة حاليا في  الخدمة. كما ستتم عملية شراء طائرتي شحن لنقل البضائع.

خلال الموسم الصيفي سجلت الخطوط الجوية الجزائرية  معدل نمو إجمالي لحركة المرورقدر ب 15٪ و في عام 2011 بلغت إيراداتها 56 مليار دينار.

تمتلك الجزائر 35 مطارا منها 13 دولية. إن مطار الجزائر هو الأكثر أهمية حيث يستقطب 6 ملايين مسافر سنويا. الخطوط الجوية الجزائرية  هي شركة الطيران الوطنية  التي تهيمن على سوق النقل الجوي، الذي سجل  منذ افتتاحه للمنافسة 8 شركات خاصة أخرى.

تتكفل الخطوط الجوية الجزائرية بعدة  رحلات  نحو أوروبا، إفريقيا، كندا، الصين والشرق الأوسط. و هناك عدة شركات طيران أجنبية لديها رحلات نحو الجزائر نذكر منها : التونسية للطيران، الخطوط الجوية للملكية المغربية، الخطوط الجوية الفرنسية، الإيطالية للطيران، إيغل أزور، ليفتنزا، الخطوط الجوية التركية، الخطوط الجوية البريطانية.

النقل البحري

تعتبر الشركة الوطنية الجزائرية للملاحة  (CNAN) والمؤسسة  الوطنية للنقل البحري للمسافرين ممثلي قطاع النقل البحري في الجزائر. معظم العبارات ( السفينة العابرة) تعمل على إيصال الركاب إلى الشواطئ الأوروبية، و نقل البضائع إلى جميع أنحاء العالم.

 معظم الانشطة التجارية الدولية تتم عن طريق النقل البحري، عبر 11 ميناء تجاري نذكرمنها:

الجزائر، وهران، عنابة، سكيكدة، أرزيو / بتيونا، بجاية، مستغانم، غزوات، جيجل، تنس ودلس. أما فيما يتعلق بأعمال ترميم الهياكل الأساسية للموانئ فإن عدد قليل منها  إستفادة من هاته العملية باستثناء محطات النفط والغاز.

النقل الحضري

ميتروا الجزائر

شهدت الجزائر افتتاح مترو الجزائر العاصمة  بتاريخ 31 أكتوبر 2012 و الذي  بلغ  طوله 9 كلم و 10 محطات،  إن هذا الأخير سيجعل من الجزائر أول مدينة  في المغرب مجهزة بمترو الأنفاق.  و أسندت مهمة تسييره و إستغلاله للشركة  (RATP)  الجزائر و شركة مترو الجزائر العاصمة لمدة  8 سنوات.

أطلقت مؤخرا شركة مترو الجزائر العاصمة مناقصة وطنية ودولية لتنفيذ الدراسات الأولية بشأن تمديد الخط رقم 1  لمتروا الجزائر العاصمة.

كما أطلقت الجزائر مشروع آخر رائد في إطار المخطط  الخماسي 2010-2014 و الذي يتمثل في إنشاء مترو وهران.

التراموي

في إطارالمخطط الخماسي 2010-2014  أطلقت الجزائر مخطط أخر لتنمية و تحديث قطاع النقل الجماعي و النقل الحضري  ما بين المدن عبر السكك الحديدية أي التراموي.

يعتبر تراموي الجزائر نظام نقل جماعي يخدم مدينة الجزائر العاصمة. في سنة 2012 شمل 16.2 كلم و 28 محطة و سيمتد فيما بعد إلى 23  كلم و38 محطات.

إن  ترامواي قسنطينة هو مشروع للنقل الجماعي و الذي يخدم مدينة قسنطينة، فهو قيد الإنجاز منذ سنة 2008. أجريت أول الإختبارات التقنية لتراموي قسنطينة  في عام 2012 و سيشمل مساره خط يقدر ب9 كلم و 10 محطات.

 ترامواي  وهران هو مشروع اخر للنقل الجماعي و الذي يخدم مدينة وهران إذ شرع في إنجازه في أواخر عام 2008، سيكون أطول تراموي في الوطن على مسافة مقدرة ب 48 كلم. وقد إجريت التجارب التقنية الأولى لتراموي وهران في عام 2012.

ستعزز العديد من المدن  الجزائرية بالتراموي منها سيدي بلعباس، باتنة، ورقلة، مستغانم، عنابة، سطيف، إذ تم الشروع  مؤخرا  بالدراسات التقنية لمشاريع التراموي الخاصة بهذه المدن 06 للوطن و كما سيتم إجراء دراسات أخرى متناسبة  لمشاريع التراموي المقرر إنجازها في 08 ولايات أخرى.

 الإستراتيجية القطاعية  

 تهدف الإستراتيجية القطاعية إلى زيادة عروض وسائل النقل من أجل:

  •  تلبية احتياجات تنقل الأشخاص والبضائع؛
  •  تحسين نوعية الخدمة لتقليل الزمن و المسافة؛
  •  الإستجابة للإحتياجات اللوجستية للمتعاملين الاقتصاديين؛
  •  ضمان التنمية المستدامة مع إعطاء الأولوية للتنوع  والربط بين مختلف وسائل النقل.

 و على أساس هذا المنظور حددت الدولة الجزائرية برامج مختلفة لقطاع النقل للفترات (1999-2004، 2005-2009، 2010-2014).

 و في هذا السياق خصصت ميزانية قدرها 40 مليار دولار لقطاع النقل في البرنامج للفترة الممتدة من  2010-2014 من أجل:

  •  تحديث وتوسيع السكك الحديدية: 30 مليار دولار؛
  •  تحسين النقل الحضري سيما تحقيق إنجاز مشروع التراموي عبر 14 مدينة؛
  •  تحديث القطاع الجوي.

 مدارس ومراكز التكوين :

 هناك 32 مدرسة و مركز تكوين في قطاع النقل نذكر منها :

  •  معهد الأرصاد الجوية الهيدرولوجية
  •  مدرسة للتكوين التقني والتعليم البحري- بجاية
  •  المعهد العالي للتكوين السكك الحديدية - الرويبة
  •  المعهد العالي للبحرية - تيبازة
  •  المدرسة  التقنية للتكوين والتعليم البحري - مستغانم
  •  المدرسة الوطنية لتطبيق التقنيات- وهران

 تقدر عدد المشاريع المسجلة لدى الوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار لفترة 2002 - 2012 ب28 757 مشروع. 

                   المبلغ: المليون دينار جزائري

قطاع النشاط 

عدد المشاريع

المبلغ

عدد مناصب الشغل

النقل و ملحقات النقل

28 757

700 233

157 940

المصدر: الوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار

© 2013 ANDI   |   الطريق الوطني رقم 05 الديار الخمسة الجزائر   |  الهاتف  : 14 20 52 021 - 15 20 52 021                                            خريطة الموقع