لقراءة المزيد :

                       اضغط هنا

  أخبار الوكالة
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

الطبعة الثانية للمنتدى الوطني لنساء أرباب الأعمال

تحت الرعاية السامية لوزير الصناعة، المؤسسات ا الصغيرة والمتوسطة و ترقية الإستثمار، و بالتعاون مع السلطات المحلية لولاية عنابة عقدت  يومي 13 و 14  جوان 2012 بعنابة، الطبعة الثانية للمنتدى الوطني  للنساء أرباب الأعمال، المنظم كل سنة من طرف الوكالة الوطنية لتطوير الاستثمار.

ضمت هذه التظاهرة، في طبعتها لهذه السنة، ما يقارب 200 مشارك و مشاركة، بين نساء أرباب الأعمال و التي قدمت من جميع أنحاء الوطن و كذا ممثلي عن مؤسسات، جمعيات و هيئات وطنية و/أو دولية التي جندت من طرف الشبابيك الوحيدة اللامركزية للوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار.

إن الهدف الرئيسي لهذا المنتدى هو توفير للمرأة المقاولة في الجزائر، أرضية عمل للتبادل و التفكير حول المقاولتية النسائية، خصوصياتها، متطلباتها و السبل و الوسائل التي تسمح بإرسالها.

على غرار طبعة 2011، تمحور لقاء 2012 حول المقاولية النسائية و شمل شقين، و هما:

1-معرض للشركات المنشاءة في إطار قانون الوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار من طرف المرأة في أنشطة الإنتاج من السلع و الخدمات، بهذا الخصوص أكثر من 20 مؤسسة تعمل في مجالات مختلفة مثل صناعة الألمنيوم، الصناعة الصيدلانية، البناء و الأشغال العمومية و الهيدروليك، تحويل الزيوت،  مستحضرات التجميل و شبه التجميل، الصناعات و الصناعات الثقيلة، مثل صناعة التراموي، الذين قاموا بعرض منتوجاتهم و خدماتهم خلال الأيام التي دار من خلالها هذا المنتدى

2-ملتقى نشط  من طرف إختصاصيين و خبراء إذ أن إفتتاحيته قدمت من طرف السيد الأمين العام لولاية عنابة بحضور ممثل عن السيد وزير الصناعة، المؤسسات الصغيرة و المتوسطة و ترقية الإستثمار و كذا المدير العام للوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار.

 أضاف السيد المدير العام أن الوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار تدرك مدى الأهمية المعطاة للمرأة و الإعتبار الممنوح لها، بحيث تتجلى هذه الأهمية من خلال التنظيم السنوي للمنتدى المخصص لها، أين تجد فضاء لتعريف بإنجازاتها في مجال الإستثمار و كذا التعريف بقدراتها. و كما نوه هذا الأخير أنه في مجال الإستثمار، التسريع الجزائري لا يميز بين الرجل و المرأة و أن تدابير الدعم و التشجيع تسمح للرجل المقاول و المرأة المقاولة على السواء. و في هذا الصدد، قدم المدير العام للوكالة أرقام المشاريع المبادر بها  من طرف المرأة و المنجزة في إطار قانون الوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار.

هذه الأرقام هي مرشحة للزيادة، بفضل تدابير التشجيع و أدوات المرافقة الموضوعة منذ 2011 من قبل الدولة إزاء الإستثمار و المتمثلة أساسا في:

  • التنظيم الفعال لنظام الحث المتعلق بالمناطق الواجب تطويرها،
  • تعميم الشبابيك الوحيدة اللامركزية عبر كامل التراب الوطني و المدعمة بصلاحيات ممثلي الإدارات المكونة له،
  • التسهيلات في مجال التمويل مثل تخفيض نسب الفوائد المطبقة على القروض
  • و تسهيل إجراءات الحصول على العقار.

أكد المدير العام للوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار أن هذه الإجراءات ستسمح للمرأة من كل جهات الوطن، أن تنشأ مؤسساتهم الخاصة و تجسيد مشاريعهن، و كذا تلك التي هي في نشاط و تريد توسيع إستثماراتهم من أجل خلق ثروات أكبر و توفير مناصب شغل أكثر. 

و تبعا  لهذه الكلمات الإفتتاحية،  تم التطرق لعدة مواضيع تعلقة بالمرأة في المجتع  الجزائري، و على وجه الخصوص المرأة المقاولة من خلال مداخلات حول : " المقاولتية و نجاح المرأة "، " أرباب الأعمال" و " روح و فعالية المقاولتية". أثريت هذه المداخلات بعرضا تقدمت به ممثلة  الوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار حول " تدابير دعم الإستثمار"، و التي تضمنت التطورات المسجلة في قانون تشجيع الإستثمار، خاصة ما تعلق بالتنظيم الفعال لنظام الحث المتعلق بالمناطق الواجب تطويرها، تعميم الشبابيك الوحيدة اللامركزية عبر كامل التراب الوطني و المدعمة بصلاحيات ممثلي الإدارات المكونة له.

تواصلت أشغال هذا اللقاء في الفترة المسائية على شكل مائدات مستديرة  نشطت من طرف خبراء، روئساء المؤسسات، نساء ممثلات عن جالية أرباب العمل المقيمة في الخارج و كذا ممثلين عن هيئات أجنبية كا ONUDI, CCIAF  المواضيع المعالجة حول هذه المائدات خي كالتالي:

المائدة المستديرة الأولى: " الشراكة النسوية بين متطلبات و حقائق".

المائدة المستديرة الثانية: " الفعالية المقاولتية".

المائدة المستديرة الأولى: " الديسبورا النسوية، نوعية و خبرة".

توجت هذه اللقاءات بتنظيم حفل لتسليم جائزة أحسن ANDI من طرف المدير العام للوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار لأفضل عارض في هذا المنتدى.       

© 2013 ANDI   |    1 شارع قدور رحيم حسين داى (الجزائر العاصمة)   |  الهاتف  : 02 48 77 021 - 11 48 77 021                                            خريطة الموقع