لقراءة المزيد :

                       اضغط هنا

  أخبار الوكالة
-------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------------

الوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار على موعد مع المناولة

شاركت الوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار  في أشغال الأيام التقنية حول المناولة الصناعية الخاصة بالسيارات (JSTV)، و التي تم تنظيمها يومي 5 و 6 مارس 2018 في الجزائر العاصمة من طرف وزارة الصناعة والمناجم.

تعتبر الأيام التقنية حول المناولة الصناعية الخاصة بالسيارات (JSTV)حدث دولي إذ عرفت في طبعتها الأولى مشاركة المصنعين، مصنعي المواد الأولية، المناولين المحليين والدولي من الطراز العالمي، وكذا الصناعيين الذين يعملون على مختلف المستويات لسلسلة التوريد، و القادمون لعرض معداتهم ومكوناتهم المنتجة في الجزائر.

كانت هذه الأيام التقنية، و التي الهدف منها جعل هذه المنصة، موعد لا يستغنى عنه لإنشاء نظام بيئي للمناولة والمصنعين، حول مهن صناعة السيارات، فرصة لصانعي القرار ( المصنعين/الموردين الجزائريين و الأجانب) لمصنعي المعدات الأولية و المناولين للالتقاء ومناقشة فرص الشراكة لتصنيع في الجزائر، المعدات أو مكونات المركبات، المستوردة حاليا، مصانع تجميع السيارات في الجزائر.

تناولة أعمال هذه الأيام في طبعتها الأولى المواضيع  ذات الصلة:

- شروط النجاح والظهور لتطوير المناولة في فرع السيارات

- عملية المرافقة للمناولين من طرف المصنعين

- علاقات المناولين مع المصنعين

- آفاق تطوير السيارات (غاز البترول المسال ، الغاز الطبيعي المضغوط ، السيارات الكهربائية ... الخ) من أجل صناعة مناولة مناسبة.

كما تم تنظيم ورش عمل موضوعية و كذا صالون جمع شركات التجميع و شركات المتعاقدين من الباطن.

وأخيرًا، تم التوقيع على العديد من الاتفاقات في نهاية هذه الأيام، بين من جهة المصنعين  و من جهة أخرى مؤسسات المناولة، مراكز البحث  بالإضافة الى الوكالة الوطنية لدعم تشغيل الشباب والصندوق الوطني للتامين على البطالة، و هذا  بحضور كل من السادة وزيري الصناعة والمناجم والعمل والتشغيل والضمان الاجتماعي.

خلال الجلسة الأولى للمتحدثين في هذه اللقاءات، قدم المدير العام للوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار، في مداخلته تدابير التشجيع و المرافقة للمناولة من حيث الضمانات والحمايات، التحفيزات والتسهيلات المنصوص عليها في منظومة دعم الاستثمار المختلفة.

كما شارك أيضا في أشغال مختلف الورشات مدراء الأقسام لدى الوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار، إذ قاموا بتقديم  عدة توضيحات لبعض المسائل التي أثيرت خلال المناقشات.

و أخيراً، كانت هذه الأيام فرصة لممثلي الوكالة الوطنية لتطوير الإستثمار للقاء المستثمرين المحتملين و الحديث معهم حول مختلف جوانب المتعلقة بالاستثمار في الجزائر. تم إستدعاء هؤلاء المستثمرون، للترتيبات العملية، إلى التقرب من الشباك الوحيد الشباك و التي عددها 59 الموضوعة في خدمتهم على مستوى كل الإقليم الوطني. كما طلبوا منهم أنهم يمكنهم اللجوء إلى التسجيل عن بعد من خلال الخدمة التي وضعتها الوكالة على موقعها الإلكتروني.

 

© 2013 ANDI   |   الطريق الوطني رقم 05 الديار الخمسة الجزائر   |  الهاتف  : 14 20 52 021 - 15 20 52 021                                            خريطة الموقع